إخراج الموكَّل زكاة الفطر بعد صلاة العيد

الفتوى رقم: 950. السؤال: السلام عليكم، شخص أعطاه الناس زكاة الفطر ليوزِّعها على الفقراء، فهل يجوز له إخراجها بعد صلاة العيد؟ وهل توكيله -في هذا- يُعَدَّ إسقاطًا عن المزكِّي؟

الجواب، وبالله تعالى التوفيق:

فقد نصَّ جمهور الفقهاء على عدم إجزاء إخراج زكاة الفطر بعد صلاة العيد، وهي تجزئ عند الشافعيَّة إلى قبل غروب شمس اليوم.

وننبِّه السائل على أن الأصل أن يوكَّل الثقةُ العالم بأحكام صدقة الفطر؛ فالتوكيل لا يُسقط دور الأصيل ولا يعفيه من دوره، فالمال ماله ولا يوكِّل به إلا العدل.

والله تعالى أعلم.

اترك ردًا

رجاء أدخل الأرقام الظاهرة للتأكد من أنك لست روبوت *