شخص توفي في أول رمضان، فهل عليه زكاة الفطر؟

الفتوى رقم: 953 السؤال: السلام عليكم، شخص توفي في أول رمضان، فهل عليه زكاة الفطر؟

الجواب، وبالله تعالى التوفيق:

صدقة الفطر لا تجب إلا على الحيِّ الذي أدرك وقت وجوبها، ووقت وجوب زكاة الفطر كما نصَّ فقهاء المذاهب الأربعة المعتبرة هو: غروب شمس آخر يوم من رمضان، فالنبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم سمَّاها صدقة الفطر، والفطر من رمضان يتحقق بغروب شمس آخر يوم منه، ولأنها جُعلت طهرةً للصائم من اللغو والرفث، والصوم ينقضي بغروب الشمس.

فمن مات قبل أن يدرك وقت الوجوب فلا زكاة عليه باتفاق، ومن أدرك وقت الوجوب ثم مات قبل أن يخرجها أُخرجت عنه من ماله؛ لأنها استقرت في ذمته وصارت دَيْنًا عليه. بتصرف من “الموسوعة الفقهية”(23/341).

وأما الجنين في بطن أمه فلا يجب إخراجها عنه باتفاق الفقهاء. والله تعالى أعلم.

اترك ردًا

رجاء أدخل الأرقام الظاهرة للتأكد من أنك لست روبوت *