زكاة الفطر، هل تصح: في أول رمضان؟ للعمة أو للخالة؟ وهل يجب الإخبار بأنها زكاة فطر؟

الفتوى رقم: 734 السؤال: سلام عليكم، أريد أن أعرف إذا أعطيت الفطرة لشخص، فهل يلزم إخباره بأنها فطرة؟ وهل تُقبل بأول أسبوع من رمضان؟ وهل تقبل الفطرة إذا أعطيناها للعمة أو الخالة إذا عندهن أولاد صبيان؟

الجواب، وبالله تعالى التوفيق:

لا يشترط إخبار المستحق لزكاة الفطر أنها زكاة فطر، المطلوب هو النية في القلب أنها زكاة الفطر.

وأما بالنسبة لإخراج زكاة الفطر أول أسبوع من رمضان فلا حرج عند فقهاء الشافعية.

وأما بالنسبة لإعطاء زكاة الفطر للعمة والخالة فلا حرج طالما أنها فقيرة.

والله تعالى أعلم.

اترك ردًا

رجاء أدخل الأرقام الظاهرة للتأكد من أنك لست روبوت *