رأيت مَشْحَ دمٍ، فهل أُفطر أم أُكْمل لحين رؤية الدم؟

الفتوى رقم: 616: السؤال: السلام عليكم، رأيت مَشْحَ دمٍ، فهل أُفطر أم أُكْمل لحين رؤية الدم؟

الجواب، وبالله تعالى التوفيق:

الأصل أن تُرَدَّ المرأةُ إلى عادتها، لكنْ إذا كان الدم الخارج بعد مرور أقل مدة الطُّهر وهو خمسة عشر يومًا، وكان الدم أسودَ محتدمًا كما هي العادة في بداية الحيض فهو حيض، وإلا بأن كان الدم زهريًّا أو مائلًا إلى الصُّفرة والكُدرة فقد ذهب بعض الفقهاء إلى أن الصُّفرة والكُدرة بعد الطُّهر ليستا بحيض بعد مضيِّ أقل مدة الطُّهر -15 يومًا- لقول أمِّ عطيةَ رضي الله عنها: “كنا لا نَعُدُّ الصُّفرة و الكُدرة بعد الطُّهر شيئًا”. رواه أبو داودَ بسند صحيح. بتصرُّف من المفصَّل في أحكام المرأة( 1/107 )

بناء عليه: فإنْ كان على الصورة الأولى فهو حيض فتَحْرُمُ -في هذه الحال- الصلاة والصيام وتلاوة القرأن الكريم، ومسُّ المصحف… وغيرها من المحرَّمات.

وإن كانت الصورة الثانية فتصومين وتصلِّين بأن تتوضئين لكلِّ وقت صلاة بعد غَسل موضع خروج الدم فقط.

والله تعالى أعلم.

اترك ردًا

رجاء أدخل الأرقام الظاهرة للتأكد من أنك لست روبوت *