أخت اشترت السنة الماضية كتبًا، وبعد ذلك تبين أنه مطبوع عليها ختم الأونروا، وتسأل عن حكم بيع هذه الكتب

الفتوى رقم 4100  السؤال: السلام عليكم، ثمة أخت اشترت السنة الماضية كتبًا، وبعد ذلك تبين أنه مطبوع عليها ختم الأونروا، فما حكم بيع هذه الكتب؟

الجواب، وبالله تعالى التوفيق:

بالنسبة لبيع أو شراء الكتب التي خُتمت بشعار مؤسسة “الأونروا”، فبعد سؤال أهل الاختصاص في شؤون “الأونروا” صرّحوا لنا بأن المؤسسة تختم الكتب بختم المؤسسة، وتُعير الكتب للطلبة ليدرسوا بها، وبعد نهاية العام الدراسي يُطلب من الطلبة إعادة الكتب إليها.

وعليه: فلا يحلّ بيع أو شراء تلك الكتب التي هي ملك المؤسسة، فمالكها هو مؤسسة “الأونروا”، فهذا يُعَدُّ من بيع ما لا يملكه الشخص، وهو منهيٌّ عنه. فيجب على مَن اشترى هذه الكتب أن يعيدَها إلى المؤسسة، ويستردَّ ما دفعه من البائع. والله تعالى أعلم.

اترك ردًا

رجاء أدخل الأرقام الظاهرة للتأكد من أنك لست روبوت *