تسأل عن أصحاب الدَّيْن لكن لا خبر عنهم، فماذا عليها أن تفعل؟

الفتوى رقم: 1183 السؤال: أخت قَدِمَتْ على إثر الحرب في سوريا إلى لبنان وعليها ديْن، وهي تسأل عن أصحاب الدَّيْن لكن لا خبر عنهم، فماذا عليها أن تفعل؟

الجواب، وبالله تعالى التوفيق:

الأصل أن يُعطَى المال إلى صاحبه، فالمطلوب أن يُسأل عنه مَن يعرف مكانه من أهلٍ أو أصحاب أو غيرهم، فإذا استُنْفِدَتْ كافة الوسائل ولم يمكن الوصول إليه إن كان حيًّا، فنبحث عن ورثته فإن كانوا أحياء يُعطَى المال لهم، فإن فُقِدُوا جميعًا وغلب على الظن وفاتُهم، تُصُدِّقَ حيئذٍ بالمال -على المسلمين- على نية صاحبه.

والله تعالى أعلم.

اترك ردًا

رجاء أدخل الأرقام الظاهرة للتأكد من أنك لست روبوت *