والدي وزَّع تركته وهو على قيد الحياة، فهل هذا جائز؟

الفتوى رقم: 1063 السؤال: والدي وزَّع تركته وهو على قيد الحياة، فهل هذا جائز؟

الجواب، وبالله تعالى التوفيق:

لا حرج في ذلك طالما أنه لم يَحْرِمْ من الميراث مَن يرث أو كان يقصد حرمانهم أو الإضرار بهم. وهذا يعتبر -من حيث الفقه- عطية وهبة، ولا مانع من التفاوت اليسير في هذه العطية. وقد نصَّ فقهاء الحنفيَّة والشافعيَّة -كما في الموسوعة الفقهية الكويتية (42/130) وما بعدها-: إلى أن هذه القسمة لا قيمة لها إذا كانت مجرد كلام فقط، والمال باق بيد الواهب أو المعطي إلى أن أدركه الموت فتعتبر هذه القسمة أو الهبة غير صحيحة، فإن الحي لا يورث، ويقسم عندها المال على الورثة حسب التقسيم الشرعي، بخلاف ما لو استوفت تلك العطية أو الهبة او تلك القسمة الشروطَ الشرعية من الإيجاب والقبول والإقباض أو الإذن فى القبض، وعدم مرض الواهب مرضَ موت؛ جاز ذلك، وملك كلٌّ منهم ما بيده.

والله تعالى أعلم.

اترك ردًا

رجاء أدخل الأرقام الظاهرة للتأكد من أنك لست روبوت *