عندي قطعة ذهب أريد استبدالها بأخرى، كيف أتصرف؟

الفتوى رقم 1001 السؤال: السلام عليكم، يوجد عندي قطعة ذهب مع ألماسة، وأريد أن استبدلها بقطعة أخرى من المتجر الذي اشتريتها من عنده، كيف أتصرف؟ هل أقبض الثمن وأشتري الثانية أو يثمّن سعر الأولى وأدفع الفرق؟

الجواب، وبالله تعالى التوفيق:

إنّ الحَلَّ في هذا البيع حتى يكون صحيحًا ولا يقع فيه الرِّبا هو ما قاله النبيُّ ﷺ فيما رواه مسلم عَنْ عُبَادَةَ بْنِ الصَّامِتِ رضي الله عنه، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ﷺ: “الذَّهَبُ بِالذَّهَبِ، وَالْفِضَّةُ بِالْفِضَّةِ، مِثْلاً بِمِثْلٍ، سَوَاءً بِسَوَاءٍ، يَدًا بِيَدٍ؛ فَإِذَا اخْتَلَفَتْ هَذِهِ الأَصْنَافُ فَبِيعُوا كَيْفَ شِئْتُمْ إِذَا كَانَ يَدًا بِيَدٍ…”

بناء عليه: فإنّك تبيع الصائغ القطعة الذهبية وتقبض منه ثمنها، ومِن ْثَمَّ إذا أردت أن تشتريَ منه، فإنّك تشتري بشرط دفع الثمن حالًا، بحيث يَتِمُّ التقابض في المجلس.

والله تعالى أعلم.

اترك ردًا

رجاء أدخل الأرقام الظاهرة للتأكد من أنك لست روبوت *