جمعية خيرية أُرسِل لها زكاة أموال، أفراد، هل يجوز صرف هذه الزكاة كحصص غذائية في مصارف الزكاة؟

الفتوى رقم: 705 السؤال: السلام عليكم ورحمة الله، نحن نعمل في جمعية خيرية، وأرسل لنا زكاة أموال من أفراد، هل يجوز صرف هذه الزكاة كحصص غذائية في مصارف الزكاة؟

الجواب، وبالله تعالى التوفيق:

ما عليه اتفاق المذاهب الفقهية الأربعة المعتبرة وهو المنصوص عليه في كتب الفتوى عندهم أنه لا يَحِلُّ التصرُّف بأموال الزكاة -خاصة النقدية منها- بل تُصرف إلى مستحِقِّيها؛ لأن الجمعيات الخيرية لها حكم الوكيل، فأنتم وكلاء عن الغني، والوكيل مؤتمن، فكيف يتصرف بأموال الزكاة وهي حق الفقير والمستحقين، فيشتري فيها سلعًا غذائية، ربما كان المستحق بحاجة لدواء أو كسوة أو أجرة منزل أو غيرها من الحاجات التي هو يقدِّرها، وهو لديه الأهلية الكاملة.

وللأسف البعض يجيز لنفسه التصرُّف بأموال الزكاة ويُنَصِّبُ نفسَه وليًّا على المستحقين فيشتري بأموال الزكاة ما يراه مناسبًا ثم يلزمهم بذلك، وهذا كله لا يَحِلُّ.

والله تعالى أعلم.

اترك ردًا

رجاء أدخل الأرقام الظاهرة للتأكد من أنك لست روبوت *