ما هي أسلم طريقة لا تخالف الشرع كي أعبِّر عن غضبي واستيائي من تصرُّفٍ لا يعجبني من زوجي؟

الفتوى رقم: 1727 السؤال: تخاصمت مع زوجي ورفعت صوتي لأنّ كلامه لم يعجبني، وقرّرت أن أترك له الغرفة ولا أكلِّمه لأنّي منزعجة منه، فهل في هذا إثم عليّ؟ وما هي أسلم طريقة لا تخالف الشرع كي أعبِّر عن غضبي واستيائي من تصرُّفٍ لا يعجبني؟

الجواب، وبالله تعالى التوفيق:

أفضل طريقة للتعبير عن غضبك هو أن تصارحيه بما أغضبك، لكن بعد أن يصبح الجوُّ مهيَّأً لذلك، حتى ينصت لك، فالخلافات الزوجيّة لا مفرَّ منها، ولكن المطلوب المصارحة والسعي لحلِّها بطريقة هادئة وبعيدًا عن التشنُّج والغضب؛ فالغضب يمنع الإنسان من اتّخاذ الموقف الصائب، ويجعل موقفه عرضة للتأثيرات السلبيّة، ولا ينبغي للزوجة أن تخاصم زوجها أو تخرج من بيتها أو تمتنع عنه؛ لأنّ ذلك يزيد المشاكل ولا يحلّها، وكما ذكرنا لك فالأمور تحتاج إلى مصارحة.

والله تعالى أعلم.

اترك ردًا

رجاء أدخل الأرقام الظاهرة للتأكد من أنك لست روبوت *