صرف العملة عبر الإنترنت، وأخذ أجرة على التحويل من الإمارات إلى السودان

الفتوى رقم: 1695 السؤال: هل يجوز لي العمل في صرف العملة من الدرهم الإماراتي إلى الجنية السوداني عبر الإنترنت، وهل يصح أن آخذ أجرة على التحويل من الإمارات إلى السودان؟

الجواب، وبالله تعالى التوفيق:

فإن السؤال المطروح يتضمن مسألتين:

الأولى: صرف العملة من دراهم إماراتية إلى الجنيه السوداني، وهذه تعتبر تبديل عملة بعملة، ويسمَّى في الفقه الإسلامي بالصرف، ويُشترط فيه التقابض في مجلس العقد باتفاق المذاهب الفقهية، لحديث مسلم في صحيحه عن عبادةَ بنِ الصامت رضي الله عنه، قال قال: النبيُّ ﷺ: “الذَّهَبُ بِالذَّهَبِ، وَالْفِضَّةُ بِالْفِضَّةِ… مِثْلًا بِمِثْلٍ، سَوَاءً بِسَوَاءٍ، يَدًا بِيَدٍ، فَإِذَا اخْتَلَفَتْ هَذِهِ الْأَصْنَافُ فَبِيعُوا كَيْفَ شِئْتُمْ إِذَا كَانَ يَدًا بِيَدٍ”. والدراهم أو غيرها من العملات أجناسٌ مستقلَّة؛ لها ما للذهب والفضة من الأحكام، فلا يجوز شراء عملة بعملة إلا يدًا بيد. وقد ذهب كثير من أهل العلم إلى أن القبض يحصل باستلام الشيك المصدَّق، أو ورقة الحوالة. جاء في قرار مجمع الفقهي الإسلامي التابع لرابطة العالم الإسلامي في دورته الحادية عشرة ما نصُّه:

“بعد الدراسة والبحث قرَّر المجلس بالإجماع ما يلي:

“أولًا: يقوم استلامُ الشيك مقامَ القبض عند توفُّر شروطه في مسألة صرف النقود بالتحويل في المصارف.

ثانيًا: يعتبر القيد في دفاتر المصرف في حكم القبض لمن يريد استبدال عملة بعملة أخرى؛ سواء كان الصرف بعملة يعطيها الشخص للمصرف، أو بعملة مُودَعة فيه”. انتهى.

وأما المسألة الثانية: فهي أخذ الأجرة على تحويل المال من بلد إلى آخر، كما في السؤال من الإمارات إلى السودان، فقد جاء في “قرارات مجمع الفقه الإسلامي” (1/88) الدورة التاسعة: “الحوالات التي تقدَّم مبالغُها بعملة ما، ويرغب طالبها تحويلها بنفس العملة: جائزة شرعًا، سواء أكان بدون مقابل أم بمقابل في حدود الأجر الفعلي.. وإذا كانت بمقابل: فهي وكالة بأجر، وإذا كان القائمون بتنفيذ الحوالات يعملون لعموم الناس، فإنَّهم ضامنون للمبالغ، جريًا على تضمين الأجير المشترك -أي: أنه يضمن لما يهلك في يده ولو بغير تعدٍّ أو تفريط، إلا إن كان لجائحة كحريق أوغرق ونحو ذلك-” انتهى.

بناء عليه: فلا حرج في ذلك بشرط صرف المال أولًا، ثم تحويله إلى بلد آخر مقابل أجرة معلومة. والله تعالى أعلم.

اترك ردًا

رجاء أدخل الأرقام الظاهرة للتأكد من أنك لست روبوت *