هل يجوز الصبغ بالأسود لزوجي، إن كانت هذه رغبته؟

الفتوى رقم: 1474 السؤال: هل يجوز الصبغ بالأسود لزوجي، إن كانت هذه رغبته؟

الجواب، وبالله تعالى التوفيق:

فقد ذهب أكثر أهل العلم إلى تحريم الصبغ بالسواد للرجال والنساء، المتزوجة وغير المتزوِّجة، ورخَّص بعض العلماء للمرأة أن تصبغ بالسواد لزوجها، وقيَّده بعضُهم بما إذا أذن لها الزوج.

والراجح والأوفق للسُّنَّة -وهو ما عليه أكثر العلماء- هو تحريمه، لما رواه مسلم في صحيحه، أن رسول الله ﷺ قال: “غيِّروا هذا بشيء، واجتنبوا السواد”. رواه أبو داود والنسائيُّ في سننَيْهما والإمام أحمد في مسنده، أن رسول ﷺ قال: “يكون قوم يَخْضِبُون في آخر الزمان بالسواد، كحواصل الحمام، (أي: كصدورها؛ فإنها سود غالبًا) لا يَرِيحون رائحةَ الجنة.”

والله تعالى أعلم.

اترك ردًا

رجاء أدخل الأرقام الظاهرة للتأكد من أنك لست روبوت *