بعد وفاة الأب، مَن وليُّ البنت في عقد النكاح؟ الأخ الشقيق، أو أحد الأعمام.

الفتوى رقم: 1438 السؤال: توفي رجل وترك بنتًا يريد أن يتزوجها أحد؛ فللبنت أخ شقيق وأعمام. السؤال مَن وليُّ البنت في عقد النكاح؟ الأخ الشقيق، أو أحد الأعمام، أو يصح أيُّ منهم على حدٍّ سواء.

الجواب، وبالله تعالى التوفيق:

الأَولى بولاية النكاح للمرأة عند عدم وجود الأب أو الجد -الأصل وإن علا- الأخوة الأشقَّاء؛ فقد نصَّ فقهاء الشافعيَّة في كتبهم المعتمدة، كما جاء في: “منهاج الطالبين” للإمام النوويِّ الشافعيِّ -رحمه الله تعالى-: “وأحقُّ الأولياء أبٌ، ثم جَدٌّ، ثم أبوه، ثم أخ لأبوين، أو لأب، ثم ابنه وإن سفل، ثم عمٌّ، ثم سائر العَصَبة كالإرث، ويقدَّم أخٌ لأبوين على أخ لأب في الأظهر، ولا يزوِّج ابن ببنوَّة”. انتهى.

بناء عليه: فالمقدَّم في الولاية -بحسب السؤال- هو الأخ الشقيق.

والله تعالى أعلم.

اترك ردًا

رجاء أدخل الأرقام الظاهرة للتأكد من أنك لست روبوت *