زوجها يتابع الأفلام الإباحية، هل لها أن تمنع نفسها منه؟ ماذا تفعل؟

الفتوى رقم: 1337 السؤال: امرأة زوجها يتابع الأفلام الإباحية، وهي قالت له: إن لم تتوقف سأمنع نفسي منك، ولم يستجب، وفعلت ذلك، فهل تأثم؟ وما الحلُّ مع هذا الرجل وليس عنده مرجع ديني، أو عائلي، تستطيع من خلاله التأثيرَ عليه للتوقُّف، وهي تشعر بالنفور منه، فماذا تفعل؟ فهل الطلاق هو الحل؟

الجواب، وبالله تعالى التوفيق:

فلا يَحِلُّ لها أن تمتنع منه، وعليها أن تنصحه ما استطاعت، وتدعوَ له وتذكِّره بالآخرة، وتُشغِله عن تلك الأفلام بمجالسته ومؤانسته عسى أن يتوب إلى الله تعالى. والله تعالى اعلم.

اترك ردًا

رجاء أدخل الأرقام الظاهرة للتأكد من أنك لست روبوت *