ضربني أخي فسبَّب لي ضررًا في العين، فهل يحقّ لي أخذ هذا المبلغ منه؟

الفتوى رقم: 1319 السؤال: ضربني أخي فسبَّب لي ضررًا في العين، وقد قام بعض أهل الخير بإجراء عملية لي فتبقَّى مبلغ من المال في ذمتي لهم، سيدفع أخي نصف المبلغ ثم سامحوني به، فهل يحق لي أخذ النصف المتفق عليه مع أخي؟

الجواب، وبالله تعالى التوفيق:

لا حرج في أن تأخذي هذا المبلغ؛ لأنه ألحق الضرر بك، فكان من واجبه أن يدفع كلَّ التكاليف مع التعويض لك.

والله تعالى أعلم.

اترك ردًا

رجاء أدخل الأرقام الظاهرة للتأكد من أنك لست روبوت *