أعمل في صناعة الحلوى التي يكثر بيبعها في هذه الأيام التي تصادف أعياد النصارى، فهل عليَّ إثم في صناعتها؟

الفتوى رقم: 1308 السؤال: أعمل في صناعة الحلوى التي يكثر بيبعها في هذه الأيام التي تصادف أعياد النصارى، فهل عليَّ إثم في صناعتها؟

الجواب، وبالله تعالى التوفيق:

فصناعة الحلوى -التي تؤكل في العام كلِّه- وبيعها، الأصل في ذلك الإباحة، ولا يمنع إباحتَها كونُ شرائها يكثر في أيام الاحتفال بأعياد غير المسلمين، ولكن إن صُنعت خصيصًا لهذه المناسبة – الكريسماس أو رأس السنة الميلادية أو الفصح- بأن تضمَّنت ما يفيد ذلك من كتابات ونحوها، فينبغي أن لا تُباع، لأنها إعانة على التشبُّه بغير المسلمين، وهذا منهيٌّ عنه؛ لقوله ﷺ يقول: “مَنْ تَشَبَّهَ بِقَوْمٍ فَهُوَ مِنْهُمْ”. رواه أبو داود في سننه.

والله تعالى أعلم.

اترك ردًا

رجاء أدخل الأرقام الظاهرة للتأكد من أنك لست روبوت *