إذا كان الميعاد لأكثر من ٧ أيام دم خفيف، فهل يمكن الصيام؟

الفتوى رقم: 691 السؤال: السلام عليكم، إذا كان الميعاد لأكثر من ٧ أيام دم خفيف، فهل يمكن الصيام؟

الجواب، وبالله تعالى التوفيق:

الأصل أن تَرُدِّي إلى عادتك؛ فإن كانت سبعة أيام فما زاد فهو استحاضة، وفي هذه الحالة تغتسلين وتصومين وتصلِّين.

وأما إذا كانت عادتك أكثر من ذلك بأن كانت عشرة أيام، فهذا كلُّه حيض، وفي هذه الحالة تستمرين في التوقُّف عن الصلاة والصيام.

والله تعالى أعلم.

اترك ردًا

رجاء أدخل الأرقام الظاهرة للتأكد من أنك لست روبوت *