حكم الصوم والصلاة بعد نزول الدم بسبب عملية تلقيح صناعي

الفتوى رقم: 646 السؤال: السلام عليكم أنا عملت تلقيحًا صناعيًّا، من بعدها نزل عليَّ دم بُني فهل يجوز لي الصيام والصلاة؟

الجواب، وبالله تعالى التوفيق:

بداية هذه تسمى الكُدرة أو الصُّفرة التي تراها المرأة، وهذه المسألة لها حالتان؛

الحالة الأولى: أن تكون الكدرة والصفرة في أيام الحيض، وقد اتفق الفقهاء على أنها حيض.

وأما الحالة الثانية وهي أن تكون في غير أيام الحيض، وذهب الحنفية والحنابلة إلى أنها ليست بحيض؛ لحديث البخاريِّ في صحيحه عن أمِّ عطية رضي الله عنها: ” كنا لا نَعُدُّ الصُّفرة والكُدرة بعد الطُّهر شيئاً”.
وذهب المالكيَّة والشافعيَّة إلى أنهما حيض.
انتهى بتصرف من “الموسوعة الفقهية”(18 /294و295).

بناء عليه:

فإن كنت الآن في أيام الحيض أيام عادتك أو قبل يوم أو يومين من موعد العادة مع شعور بألم الحيض ومغصه، واتَّصَلَتْ بدم الحيض، أي: نزل بعدها دم الحيض، فهذه الكُدرة حيض (تتركين الصلاة والصيام وقراءة القرآن….).

وإن كانت في غير أيام الحيض؛ بأن كانت في وقت الطُّهر أو بعد انتهاء العادة، فهي استحاضة فتغسلين الموضع وتصلِّين وتصومين.

والله تعالى أعلم.

اترك ردًا

رجاء أدخل الأرقام الظاهرة للتأكد من أنك لست روبوت *