حكم وضع بعض الألعاب والصور في غرفة الأطفال عند الولادة؟

الفتوى رقم: 633: السؤال: السلام عليكم، هل يجوز وضع بعض الألعاب والصور -مثلًا- في غرفة الأطفال عند الولادة؟

الجواب، وبالله تعالى التوفيق:

لا حرج في ذلك؛ لأن هذه الرسوم والمجسَّمات -كالتي أرسلتَ تصويرًا لها- ليس فيها مضاهاة لخلق الله تعالى، ولا يوجد في الأصل هكذا مخلوق، والمقصود من تلك الرسوم والمجسَّمات لعب للأطفال.

فلا حرج فيها؛ لما روى أبو داود في سننه، عن أمِّ المؤمنين عائشة رضي الله عنها، قالت: “قَدِمَ رسولُ الله صلَّى الله عليه وسلَّم من غزوة تبوك، أو خيبر، وفي سَهْوَتِها (السهوة: حفرة تكون في الجدار) سِتْر، فهبّت ريح فكشفت ناحية الستر عن بناتٍ لعائشة لعب، فقال: ما هذا يا عائشة؟ قالت: بناتي! ورأى بينهن فرسًا له جناحان من رِقاع، فقال: ما هذا الذي أرى وسطهن؟ قالت: فرس. قال: وما هذا الذي عليه؟ قالت: جناحان! قال: فرس له جناحان؟! قالت: أما سمعتَ أن لسليمانَ خيلاً لها أجنحة؟! قالت: فضحك حتى رأيتُ نواجذَه”.

وفي رواية ” الصحيحين”: أنها قالت: “كنت ألعب بالبنات عند النبيَّ صلَّى الله عليه وسلَّم، وكان لي صواحبُ يلعبن معي، فكان رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم إذا دخل يَتـَقَمَّعْنَ منه (أي:يَتَغَيَّبْنَ)، فَيُسَرِّبُهُنَّ إليّ (أي: يرسلهنَّ)، فيلعبن معي”.

والله تعالى أعلم.

اترك ردًا

رجاء أدخل الأرقام الظاهرة للتأكد من أنك لست روبوت *