لم أصم بعض الأيام في رمضان الماضي، لكن دفعت الكفارة، فهل يجب علينا دفع كفارة مرة ثانية إذا تأخر القضاء لبعد رمضان؟

الفتوى رقم: 421: السؤال: لم أصم بعض الأيام في رمضان الماضي، لكن دفعت الكفارة، وجاء رمضان الآخر، فهل يجب علينا دفع كفارة مرة ثانية إذا تأخر القضاء لبعد رمضان؟

الجواب، وبالله تعالى التوفيق:

إذا كان تأخير قضاء رمضان بسبب عذر شرعي فإنه لا كفارة، وإنما القضاء فقط عند زوال العذر.

وإذا لم يكن عذر شرعي وجب مع القضاء كفارة عن كلِّ يوم تأخير، تُضاعف بعدد السنوات التي تخلَّفت فيها عن صيام قضاء رمضان بدون عذر.

مثلًا لو أخَّرت هذه السنة إلى السنة القادمة، ومن ثَمَّ أخَّرت سنة أخرى فقد وجب عن كلِّ يومِ قضاءٍ كفارتان.

وكفارة الصيام هي مُدٌّ أي 600 غرام من غالب قوت أهل البلد؛ كالأرز والعدس، والفول.. تُملَّك للفقير المسلم، ويمكن دفع القيمة، وهي تقدَّر بحوالي 9000 ل.ل.

والله تعالى أعلم.

اترك ردًا

رجاء أدخل الأرقام الظاهرة للتأكد من أنك لست روبوت *