أنا نذرت عام 2014 شيئًا معيَّنًا، ولم يتحقَّق هذا الشي إلا عام 2019، ولم أُوفِ بنذري، فهل لي أن أفعله الآن؟

الفتوى رقم 3563 السؤال: السلام عليكم، أنا نذرت عام 2014 شيئًا معيَّنًا، قلت: إذا تحقّق هذا الشيء سوف أذبح، ولم يتحقَّق هذا الشي إلا عام 2019، ولم أُوفِ بنذري، فهل لي أن أفعله الآن؟

الجواب، وبالله تعالى التوفيق:

الواجب هو الوفاء بالنَّذر، طالما أنه قُربة، قال الله تعالى: (وَلْيُوفُوا نُذُورَهُمْ) [سورة الحج الآية: 29]، وقد أثنى الله تعالى على الذين يوفون بنذرهم، قال تعالى: (يُوفُونَ بِالنَّذْرِ وَيَخَافُونَ يَوْمًا كَانَ شَرُّهُ مُسْتَطِيرًا) [سورة الإنسان الآية: 7]. وبما أن نَذْرَ الذَّبْح،كان معلَّقاً على حصول شيء، وقد حصل هذا الشيء ولو بعد مرور مدة من الزمن، فالواجب الوفاء به.

وبما أن الذبيحة المنذورة غير معيَّنة أو محدَّدة، فيجب أن يُنَزَّل على أقل واجب من جنسه يجب بأصل الشرع؛ لأن المنذور واجب، فجعل كواجب بالشرع ابتداءً، كما قال الإمام النوويُّ -رحمه الله- تعالى في “روضة الطالبين” (3/ 306)، والإمام السيوطيُّ في كتابه “الأشباه والنظائر” (ص165).

وعليه: تكون الذبيحة الواجبة بالنذر مما تُجزئ في الأضحية يعني شاةً من الضأن (خروفًا) عمرها سنة وسمينة وخالية من العيوب التي تُنقص لحمها، أو المعز أو سُبُع بقرة أو إبل.

والله تعالى أعلم.

اترك ردًا

رجاء أدخل الأرقام الظاهرة للتأكد من أنك لست روبوت *