رجل لديه ابنتان وله إخوة، فكيف يكون توزيع التركة؟ وهل يستطيع الأعمام أن يتنازلوا عن حصصهم للبنتين؟

الفتوى رقم 2719 السؤال: السلام عليكم، رجل لديه ابنتان وله إخوة، فكيف يكون توزيع التركة؟ وهل يستطيع الأعمام أن يتنازلوا عن حصصهم للبنتين كرمًا وأخلاقًا؟

الجواب، وبالله تعالى التوفيق:

للبنتين الثُّلُثان؛ لقول الله تعالى: (يُوصِيكُمُ اللَّهُ فِي أَوْلَادِكُمْ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الْأُنْثَيَيْنِ فَإِنْ كُنَّ نِسَاءً فَوْقَ اثْنَتَيْنِ فَلَهُنَّ ثُلُثَا مَا تَرَكَ) [سورة النساء الآية: 11]. والعمُّ أو الأعمام عصبة يرثون الباقي ويقسم بينهم بالسويّة، ويمكن للأعمام أن يتنازلوا عن نصيبهم لكن بعد تقسيم التركة ومعرفة نصيب كلِّ واحد منهم.

والله تعالى أعلم.

اترك ردًا

رجاء أدخل الأرقام الظاهرة للتأكد من أنك لست روبوت *