عُقد قرانُها وتوفِّي زوجها ولم يدخل بها، هل عليها عِدَّة؟ وهل ترث من الزوج؟

الفتوى رقم: 1745 السؤال: البنت التي عُقد قرانُها وتوفِّي زوجها ولم يدخل بها، هل عليها عِدَّة؟ وهل ترث من الزوج؟

الجواب، وبالله تعالى التوفيق:

نصَّ فقهاء المذاهب الفقهيّة على وجوب العِدَّة على الزوجة غير المدخول بها إن توفِّي عنها زوجها؛ لقول الله عزّ وجلّ: (وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَاجًا يَتَرَبَّصْنَ بِأَنفُسِهِنَّ أَرْبَعَةَ أَشْهُرٍ وَعَشْرًا) [سورة البقرة الآية: 234]، والمقصود من الأشهر، الأشهر القمريّة، وهي ترث أيضًا من الزوج باعتبار أنّها زوجته، بصرف النظر عن كونها مدخولًا بها أو غير مدخول بها. وتستحقّ أيضًا المهرَ المسمَّى كاملًا.

والله تعالى أعلم.

اترك ردًا

رجاء أدخل الأرقام الظاهرة للتأكد من أنك لست روبوت *