الزواج من شاب يعمل طبيب أمراض نسائية

الفتوى رقم: 1428 السؤال: هل يجوز لي القبول بالزواج من شابٍّ صاحب خُلق ودين، لكنه يعمل طبيب أمراض نسائية؟ وهل يُعتبر تخصُّصُه ذاك حرامًا؟ خاصة مع توافر الكثير من الطبيبات المتخصِّصات في هذا المجال؟

الجواب، وبالله تعالى التوفيق:

عمل الرجل كطبيب نسائي لا يُعتبر حرامًا، طالما أنه يلتزم بالضوابط الشرعية؛ ومن أهمها عدم الخلوة بالمريضة، والكشف عنها بقَدْرِ الضرورة والحاجة مع وجود مَحْرَم. وأنت تقولين: إنه ذو خُلق ودين، توكِّلي على الله. فعمله لا حرج فيه.

والله تعالى أعلم.

اترك ردًا

رجاء أدخل الأرقام الظاهرة للتأكد من أنك لست روبوت *