طلَّق زوجته الطلاق الأول، كيف يردُّها؟ هل يلزمه عقد جديد‬‬؟‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

الفتوى رقم: 1425 السؤال: مَن طلَّق زوجته الطلاق الأول، كيف يردُّها؟ هل يلزمه عقد جديد‬‬؟‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

الجواب، وبالله تعالى التوفيق:

من طلَّق زوجته الطلاقَ الأول، كيف يرجعها؟ هذا السؤال له أحوال ثلاثة:

1- مَنْ طلَّق زوجته طلقة واحدة وهو لم يدخل بها بعد، فقد بانت منه بينونة صغرى، بمعنى أنها تحتاج إلى عقد ومهر جديدَين وشهودٍ ورضى وليِّ الزوجة لإرجاعها.

2- من طلَّق زوجته المدخول بها طلقة واحدة أو طلقتين في مجلس واحد أو متفرقتين، وأراد إرجاعها وهي في عِدَّتِها يكفي أن يقول لها: أرجعتك إلى ذِمَّتي وعِصمة نكاحي. ولا يُشترط رضاها، فتَرجع إليه.

3- من طلَّق زوجته المدخول بها طلقة واحدة أو طلقتين في مجلس واحد أو متفرقتين، وأراد إرجاعها بعد انتهاء عدتها، فقد بانت منه بينونة صغرى، فيمكنه إرجاعها بعقد ومهر جديدَين وشهودٍ ورضى وليِّ الزوجة. والله تعالى أعلم.

تنبيه: مسائل الطلاق والرجعة والعدَّة، تختلف أحكامها باختلاف الألفاظ وحال الزوجة، فالجواب المرسل هو طبقًا للسؤال، وقد يختلف إذا اختلفت بعض المعطيات الواردة.

اترك ردًا

رجاء أدخل الأرقام الظاهرة للتأكد من أنك لست روبوت *