ما هي الآيات التي تُقرأ رقيةً في هذه الحالة؟

الفتوى رقم: 1368 السؤال: أنا شاب متزوِّج لي ثلاث سنين وعندي بنت والحمد لله تعالى زوجتي لها ما يقارب الشهرين بها ضيق وتبكي ولما تجلس في المنزل لوحدها تشعر بخوف رغم أنها تصلي، ما هي الآيات التي تُقرأ رقيةً في هذه الحالة؟

الجواب، وبالله تعالى التوفيق:

بداية -أخي السائل- لا شك في أن الرقية الشرعية فيها الخير، وهذا ما ذكره لنا الله عزَّ وجلَّ في كتابه، قال الله تعالى:(وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ…) [سورة الإسراء آية: 82] وصحَّ عن سيدنا رسول الله ﷺ أحاديثُ كثيرةٌ عن فضل الذكر والرقية، وقد صنَّف كثير من العلماء في هذا الموضوع كتبًا منها: كتاب الأذكار للإمام النوويِّ رحمه الله تعالى. وينبغي التنبيه إلى أنه ليس كل ما يصيب المرء من غمٍّ أو ضيق في الصدر سببه سحر أو عين… فإنه ربما يكون ثمة مرض عضوي يحتاج إلى دواء وربما يكون سحر أو عين أو حسد.

على كلٍّ فهذه الرقية الشرعية من القرآن والسُّنَّة تقرأها على نفسك أو على غيرك وأنت على طهارة كاملة ويقين بأن النافع والضّار هو الله تعالى وتضع يدك على ناصيتك أو ناصية من تقرأ عليه.

وعن الرقية الشرعية، راجع الفتوى رقم 1367

اترك ردًا

رجاء أدخل الأرقام الظاهرة للتأكد من أنك لست روبوت *