هل يقع طلاق الحائض، وهل يُعتبر قوله (طالق طالق طالق) طلاقًا بالثلاث؟

الفتوى رقم: 1223 السؤال: أمس ضربني زوجي ضربًا مبرحًا، وأهانني وطردني من المنزل، وطلَّقني بأن قال: أنت طالق طالق طالق، وكان يؤشر بأصبعه السبابة في كل مرة كأنه يَعُدُّ، وهذه أول مرة يطلِّقني فيها منذ زواجنا، وأنا لم اطلب منه أن يطلِّقني، مع العلم بإنني حائض، فهل يقع طلاق الحائض، وهل يُعتبر قوله (طالق طالق طالق) طلاقًا بالثلاث بائنًا لا رجعة فيه، أم أنه يُعتبر كطلقة واحدة؟

الجواب، وبالله تعالى التوفيق:

طلاق الحائض يقع مع الحرمة عند جمهور العلماء من الحنفيَّة والمالكيَّة والشافعيَّة والحنابلة، وطلاق الغضبان واقع إلا بحالة اﻹغلاق بحيث لم يَعُدْ يَعِي ما يقول، أو فقد السيطرة على نفسه، وأما تكرار الطلاق فيقع ثلاثًا إذا قصد الثلاث.

بناء عليه: فإن الطلاق حالة الحيض واقع، وطلاق الغضبان واقع ما لم يُغْلَقْ على صاحبه، وكذا التكرار فيُسأل الزوج عن غضبه وتكراره للفظ الطلاق؛ فإن كان يَعِي ما يقول وقَصَدَ الثلاثَ فثلاثٌ، وإلا لم يقع إلا واحدة.

تنبيه: مسائل الطلاق تتوقَّف الفتوى فيها على ما قاله الزوج، لذلك فإن هذه الإجابة هي بحسب ما تضمَّن السؤال، إلا أنه إذا اختلفت أقوال الزوج تتغير الفتوى تبعًا لذلك، لذا ننصح الأخت السائلة بأن يتم تواصل الزوج معنا، أو مع أيٍّ من أهل العلم لتتمَّ اﻹجابة وفق أقوال الزوج.

والله تعالى أعلم.

اترك ردًا

رجاء أدخل الأرقام الظاهرة للتأكد من أنك لست روبوت *