تبرّع المحجبة بشعرها لأطفال أمراض السرطان

الفتوى رقم: 1114 السؤال: هل ممكن للمرأة المحجَّبة أن تتبرع بشعرها لأطفال أمراض السرطان؟

الجواب، وبالله تعالى التوفيق:

فإن مسألة التبرُّع بالشعر متوقِّفة على حكم وصل الشَّعر بشعر آدمي؛ فقد ثبت في الصحيحين وغيرهما من حديث عبدالله بن مسعود رضي الله عنه: “أن رسول الله ﷺ لعن الواصلة والمستوصلة”. وقد نَصَّ فقهاء المذاهب الأربعة -الحنفيَّة والمالكيَّة والشافعيَّة والحنابلة-: “أنَّ وَصْلَ الشعر بشعرِ آدميٍّ حرام، سواء كان شعر امرأة، أو شعر رجل، وسواء كان شعر مَحْرَم، أو زوج، أو غيرهما”.

بناء عليه: فإنه لا يجوز لها التبرُّع بشيء من شعرها للغرض المذكور في السؤال، وأما الفتيات المريضات بالسرطان فلهن في الشعر الطاهر من غير الآدمي متسع وبديل عن الحرام؛ فإنه يجوز وضعه على الرأس، أو وصله بالشعر.

والله تعالى أعلم.

اترك ردًا

رجاء أدخل الأرقام الظاهرة للتأكد من أنك لست روبوت *