الأخ في الرضاعة

الفتوى رقم: 1023 السؤال: كان لدي أخ في الرضاعة، فهل أكون أنا أخًا لجميع إخوانه الكبير والصغير، ويكون هو أخًا لجميع إخواني وأخواتي؟

الجواب وبالله تعالى التوفيق:

فقد أجمع الفقهاء على أنه يَحْرُمُ من الرضاعة ما يَحْرُمُ من النسب، والمعنى أن الشخص الذي رضع من امرأة تصبح هي وأولادها ومحارمها محرَّمة على الشخص الرضيع فقط، ولا علاقة لإخوته أو محارمه بالنسب بهذا الرضاع.

وللتحريم شروط:

  • 1- أن لا يتجاوز عمر الرضيع حولَيْنِ كاملَيْنِ؛ أي سنتين قمريَّة.
  • 2- تحقُّق الرضاع.
  • 3 – وقد اختلف الفقهاء في عدد الرضعات، فذهب الحنفيَّة والمالكيَّة والحنابلة -في رواية- إلى حصول التحريم برضعة واحدة، وذهب الشافعية والحنابلة -في الصحيح من المذهب- إلى اشتراط خمس رضعات للتحريم.

والله تعالى أعلم.

اترك ردًا

رجاء أدخل الأرقام الظاهرة للتأكد من أنك لست روبوت *