هل يَصِحُّ أن يقتديَ مُفْتَرِضٌ بمتنفِّل؟

الفتوى رقم: 746 السؤال: السلام عليكم، هل يَصِحُّ أن يقتديَ مُفْتَرِضٌ بمتنفِّل؟

الجواب، وبالله تعالى التوفيق:

لا حرج في ذلك -أن يأتمَّ المفترض بالمتنفِّل- فقد ثبت أن معاذ بن جبل رضي الله عنه كان يصلِّي مع النبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم العشاء، ثم يرجع إلى قومه فيصلِّي بهم العشاء إمامًا فتكون له نافلة ولهم فريضة.

وروى البخاريُّ ومسلمٌ في صحيحَيْهما، عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما، أن معاذ بن جبل رضي الله عنه كان يصلِّي مع النبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم، ثم يأتي قومه فيصلِّي بهم الصلاة، فقرأ بهم البقرة… فقال النبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم: … اقرأ (والشمس وضحاها) و (سبَّح اسم ربك الأعلى)”.

قال الإمام النوويُّ رحمه الله في شرحه للحديث: “في هذا الحديث: جواز صلاة المفترض خلف المتنفِّل؛ لأن معاذًا كان يصلِّي الفريضة مع رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم فيُسقط فرضَه ثم يصلِّي مرة ثانية بقومه، هي له تطوُّع ولهم فريضة، وقد جاء هكذا مصرَّحًا به في غير “مسلم”، وهذا جائز عند الشافعي رحمه الله تعالى وآخرين “. انتهى.

والله تعالى أعلم.

اترك ردًا

رجاء أدخل الأرقام الظاهرة للتأكد من أنك لست روبوت *