وَلدت منذ 40 يومًا، لكنْ ما زالت ترى الدم بشكل ليس بقليل، فهل عليها أن تغتسل؟

الفتوى رقم: 630: السؤال: السلام عليكم، امرأة وَلدت، واليوم مرَّ على زمن ولادتها 40 يومًا، لكنْ ما زالت ترى الدم بشكل ليس بقليل، فهل عليها أن تغتسل؟

الجواب، وبالله تعالى التوفيق:

فقد نصَّ فقهاء الشافعية في كتبهم المعتمدة على أن أقلَّ النفاس لحظة، وغالبه أربعون يومًا، وأكثره ستون يومًا.

بناء عليه: فإن ما تراه السائلة من الدم بعد الأربعين وقبل الستين هو دم نفاس، فلا تغتسل -بنية الطهارة- حتى ينقطع الدم كليًّا فتغتسل وتصلِّي.

فإن تجاوز نزول الدم الستين يومًا فهو دم استحاضة، ومن ثَمَّ فإنه يلزمها الوضوء لكلِّ صلاة فرض، بعد دخول وقتها.

والله تعالى أعلم.

اترك ردًا

رجاء أدخل الأرقام الظاهرة للتأكد من أنك لست روبوت *