حكم إسقاط الجنين في الهر الثاني لأنها تتألم كثيرًا وتظل في غيبوبة

الفتوى رقم: 626: السؤال: السلام عليكم، ما حكم المرأة الحامل إذا كانت بالشهر الثاني، هل يجوز أن تُسقط الجنين؛ لأنها تتألم كثيرًا من الشهر الثاني إلى الشهر الخامس، وتظل في غيبوبة، وتُنقل إلى المشفى غالب الأحيان؟

الجواب، وبالله تعالى التوفيق:

فالأصل أنه لا يَحِلَّ إسقاط الجنين قبل نفخ الروح عند أكثر أهل العلم، وقيَّدها البعض بوجود العذر.

وأما بعد نفخ الروح فيَحْرُمُ باتفاق العلماء.

وبما أنك تقول بأنها تعاني من آلام شديدة يصل الأمر بها أحيانًا إلى غيبوبة وتُنقل إلى المشفى، فهذا يعتبر من الأعذار التي تُجيز إسقاط الجنين قبل نفخ الروح، وهو ما نصَّ عليه فقهاء الحنفيَّة وبعض فقهاء الشافعيَّة، ويتوقف جواز ذلك على قول الطبيب المسلم العدل الماهر في اختصاصه بأن هذه الأوجاع الشديدة والغيبوبة هي بسبب الحمل.

والله تعالى أعلم.

اترك ردًا

رجاء أدخل الأرقام الظاهرة للتأكد من أنك لست روبوت *