لمن حال عليه حولان كاملان وعليه كفارة الصوم، هل يجب عليه أن يدفع الكفارة عن كلِّ حول؟

الفتوى رقم: 430: السؤال: لمن حال عليه حولان كاملان وعليه كفارة، هل يجب عليه أن يدفع الكفارة عن كلِّ حول، أو أن الكفارة تُدفع مرة واحدة، ولو قصَّرنا في القضاء لأكثر من عام؟

الجواب، وبالله تعالى التوفيق:

أن من أفطر في رمضان بعذر وجب عليه القضاء قبل قدوم رمضان القادم؛ فإن أخَّر القضاء تكاسلًا -بدون عذر- إلى ما بعد رمضان الثاني فقد وجب مع القضاء الكفارة عن كلِّ يوم تأخير، وتضاعف الكفارة بعدد السنوات التي تخلَّفتِ فيها عن صيام قضاء رمضان فيها بدون عذر.

وكفارة الصيام هي مُدٌّ أي 600 غرام من غالب قوت أهل البلد؛ كالأرز والعدس … تُملَّك -تُعطَى- لفقير مسلم أو مسكين، ويمكن إخراجها نقدًا – ثمن وجبة مشبعة حوالي 9000ل.ل-.

والله تعالى أعلم.

اترك ردًا

رجاء أدخل الأرقام الظاهرة للتأكد من أنك لست روبوت *