هل السباحة تفسد الصوم؟

الفتوى رقم: 352: السؤال: هل السباحة تفسد الصوم؟

الجواب، وبالله تعالى التوفيق:

السباحة لا تفسد الصوم لكن لو ابتلع ماءً أثناء السباحة؛ فيُنظر إن كانت السباحة ضرورة لإنقاذ غريق، أو للاغتسال من جنابة، أو غُسل سُنَّةٍ الجمعة، أو للتبُّرد ولم يبالغ، مع علمه أنه لن يدخل إلى جوفه غالبًا، فلا يبطل، -وهذا قول جمهور العلماء من الحنفية والمالكية والشافعية و الحنابلة “المجموع”( 6/338 )، و”المغني”( 3/18 ) والموسوعة الفقهية الكويتية ( 28/75 )- وقد بوِّب الإمام البخاريُّ في “صحيحه” في كتاب الصوم: “باب اغتسال الصائم.”اهـ. وذكر فيه جملة من الآثار عن الصحابة والتابعين تدل على جواز ذلك وعدم كراهته، قال الحافظ ابن حجر العسقلاني رحمه الله تعالى في كتابه: “فتح الباري”: “قوله باب اغتسال الصائم؛ أي: بيان جوازه، قال الزين بن المنير: أطلق الاغتسال ليشمل الأغسال المسنونة والواجبة والمباحة”.اهـ. وروى أبو داود والترمذيُّ في سننَيْهما، عن لَقِيْطٍ بنِ صَبِرَة رضي اللَهُ عنه، قال: ” قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، أَخْبِرْنِي عَنْ الوضوء؟ قَالَ :أَسْبِغْ الْوُضُوءَ، وَخَلِّلْ بَيْنَ الأَصَابِعِ، وَبَالِغْ فِي الاسْتِنْشَاقِ، إِلا أَنْ تَكُونَ صَائِمًا”.

وأما إن كانت السباحة للَّهوِ وابتلع الماء فيبطل صومه، ونقل العلَّامة البجيرمي الشافعي رحمه الله تعالى في حاشيته على “الإقناع”( 2/311 )عن الإمام الأذرعي قوله: “لو عَرَفَ من عادته أنه يصل الماء منه إلى جوفه أو دماغه بالانغماس ولا يمكنه التحرُّز عنه فإنه يحرم عليه الانغماس ويُفْطِر قطعاً”. انتهى.

والله تعالى أعلم.

اترك ردًا

رجاء أدخل الأرقام الظاهرة للتأكد من أنك لست روبوت *