هل صحيح منع الاغتسال بعد المغرب؟

الفتوى رقم: 196: السؤال: السلام عليكم، هل صحيح منع الاغتسال بعد المغرب؟

الجواب، وبالله تعالى التوفيق:

الأصل أن الاغتسال مباح في أيِّ وقت من ليلٍ أو نهار؛ ولا يوجد دليل صريح يمنع من الاغتسال قبل المغرب، أو بعده، أو غير ذلك من الأوقات.

لكنْ نصَّ بعضُ الفقهاء من الشافعية -كما في” مغني المحتاج” للخطيب الشربيني رحمه الله- على كراهة دخول الحمَّام والاغتسال قبيل الغروب وبين المغرب والعشاء، ومنهم من علَّل ذلك بأنه وقت انتشار الشياطين، والمقصود بالحمَّام في كلامهم الحمَّام العامُّ الذي كان يذهب إليه الناس، ويحصل فيه التساهل في كشف العورات والنظر إليها.
وذهب الجمهور إلى الإباحة مطلقًا. قال الفقيه ابن مفلح الحنبلي في “الآداب الشرعية” ( 3/322 ): “قال ابن الجوزي في “منهاج القاصدين”: ويُكره دخول الحمَّام قريبًا من الغروب وبين العشاءين؛ فإنه وقت انتشار الشياطين. انتهى كلامه.
وظاهر كلام غيرِه يدلُّ على خلافه.
وروي عن أحمدَ أيضًا ما يدل على خلافه”. انتهى.

علمًا أن القول بالكراهة لا يترتب عليه إثم ولا ضرر.

والله تعالى أعلم.

اترك ردًا

رجاء أدخل الأرقام الظاهرة للتأكد من أنك لست روبوت *