البول، الوديّ، والمذيّ، والمني.. الفرق بينهم وحكم طهارة كل منهم

الفتوى رقم:115: السؤال: السلام عليكم، وأنا أتوضأ للصلاة خرج منِّي بعد البول سائل ثخين مائل للأصفر بدون شهوة ولا رائحة، فهل هو مني أو ودي أو مذي؟

الجواب، وبالله تعالى التوفيق:

اعلم أخي السائل أن القُبل يخرج منه أربعة سوائل:

  • 1 ــــ البول: وهو معروف.
  • 2 ـــــ والودي: وهو ماء أبيض خاثر يخرج عقب الفراغ من البول غالبًا وربما خرج قبله.
  • 3 ــــ والمذي: وهو ماء رقيق لزج يخرج عند الشهوة الصغرى.

وهذه الثلاثة، أي: البول والودي والمذي نجسة يجب التَطهُّر منها، كما في سائر النجاسات.

ولا يَحْرُمُ بخروج هذه السوائل الثلاثة إلا الصلاة، والطواف، ومسُّ المصحف وحمله فقط، ويجب بعد إزالة هذه النجاسة الوضوء لما يلزمه الوضوء: كالصلاة، والطواف، ومسِّ المصحف وحمله.

  • 4 ــ المني: وهو الماء الأبيض الثخين الذي يخرج عقب الشهوة بتَدَفُّقٍ عند اللذة الكبرى.

وهذا يجب الغُسل منه بإجماع أهل العلم، ويَحْرُمُ بنزوله: الصلاة، والطواف، والمكث في المسجد، وتلاوة القرآن الكريم، ومسُّ المصحف وحمله.

بناء عليه: فإن السائل الذي خرج منك لا ينطبق عليه وصف المني، وإنما هو سائل الودي فهو نجسٌ حكمُه حكم البول.

فالواجب عليك أن تغسل ذكرك ، والمكان الذي أصابه، وتتوضأ للصلاة .. والله تعالى أعلم.

اترك ردًا

رجاء أدخل الأرقام الظاهرة للتأكد من أنك لست روبوت *