أفطرت خوفًا على جنينها، فما قيمة الكفارة؟ وما هي مصارفها؟

زوجتي كانت حامل وأفطرت في رمضان خوفا على جنينها. ما هي قيمة الكفارة عن كل يوم أفطرت فيه. و هل عليها صوم ٣٠ يوم؟ وما هي مصارف الكفارة؟ وهل يجوز اعطائها للاخت؟

الجواب وبالله تعالى التوفيق: المطلوب منها قضاء ما فاتها من رمضان وأما الكفارة فتجب عليها إذا أفطرت خوفاً على جنينها فقط. وأما إن أفطرت خوفاً على نفسها وجنينها معاً فلا شيء عليها سوى القضاء.

وكفارة الصيام هي: مُدّ، أي 600 غرام من غالب قوت البلد كالأرز والعدس ونحوه..

تُملّك -تعطى- للفقير المسلم ويجوز دفعها إلى ذوي الأرحام والأقارب ومنهم الأخت ولها بذلك أجران أجر الكفارة وأجر صلة الرحم. وأما الأصول كالأب والأم وإن علو، والفروع كالإبن والبنت وإن نزلا فلا يجوز دفعها إليهم. والله تعالى أعلم.

اترك ردًا

رجاء أدخل الأرقام الظاهرة للتأكد من أنك لست روبوت *