حوار “الجزيرة نت” مع الشيخ حسن قاطرجي حول حملة “أغيثوا مضايا”

مما جاء من حوار مراسل الجزيرة- نت مع رئيس هيئة علماء المسلمين في لبنان الشيخ حسن قاطرجي حول الحراك المدني بلبنان لإغاثة أهالي مضايا:

…. ويقول رئيس هيئة العلماء المسلمين بلبنان الشيخ حسن قاطرجي في حديث للجزيرة نت إن الحملة لاقت “نجاحا مذهلا”، إذ كان التعاطف كبيرا من مختلف مناطق لبنان، خاصة يوم الجمعة، وجرت تبرعات داخل المساجد.

ويضيف الشيخ قاطرجي أن مئات الأشخاص اتصلوا من الدول العربية ومن العرب المقيمين في الدول الأوروبية من أجل التبرع، ويشير إلى أن الهيئة وضعت حسابات للتبرع مشيرا إلى وجود صعوبات في إيصال التحويلات.

وعن كيفية دخول المساعدات إلى مضايا، قال الشيخ قاطرجي إن عددا قليلا من المنظمات الحقوقية تمكن من الدخول إلى البلدة، وهي منظمات لا يستطيع الكشف عن أسمائها حاليا.

إدخال المساعدات

ويأمل الشيخ قاطرجي أن يتيسر ابتداء من غد الاثنين طريق لإدخال المساعدات للبلدة المنكوبة، موضحا أنهم سيشترون سلعا غذائية بأموال التبرعات التي قاربت مليون دولار، ثم يرسلونها إلى سوريا.

ويحذر الشيخ قاطرجي من مغبة عرقلة دخول المساعدات قائلا “نتحرك مع عدد من المسؤولين الأمنيين، وابتداء من الاثنين نحن نحمل الدولة مسؤولية فتح الطريق، أولا لأن أحد مكونات الدولة هو من يقوم بالحصار، فهذا إدانة للدولة وإدانة لهذا الحزب (حزب الله) الذي يحاصر المدنيين، ويقتل الأبرياء من نساء وأطفال وعجزة”.

وأضاف المتحدث نفسه أن هناك تحركا آخر سيتم في حالة عرقلة المساعدات وهو قطع طريق المصنع الحدودي بين لبنان وسوريا.

اترك ردًا

رجاء أدخل الأرقام الظاهرة للتأكد من أنك لست روبوت *