هل يجوز أن آخذ زوجتي عند طبيبٍ لتوليدها؟

الفتوى رقم 1791 السؤال: هل يجوز أن آخذ زوجتي عند طبيبٍ لتوليدها؟

الجواب، وبالله تعالى التوفيق:

الأصل أن تكون طبيبةً مسلمة ماهرة في عملها، فإنْ تعذَّر ذلك فلا حرج من أخذها إلى طبيب مسلم بشرط وجود مَحرم أو عدد من النساء أو الرجال، كما في غرف العمليات، حتى لا تحصل خلوة محرَّمة.

والله تعالى أعلم.

اترك ردًا

رجاء أدخل الأرقام الظاهرة للتأكد من أنك لست روبوت *