سامحته بالمهر، وبعد احتدام الخلافات بينهما لم تعد تريد مسامحته بالمهر.. بل تريده كاملًا

الفتوى رقم: 1690 السؤال: في بداية زواجها سألها زوجها إن كانت تسامحه في المهر لأنه دَين عليه ولا يستطيع دفعه قائلاً: بتسامحيني؟ فقالت: أسامحك.. ولكن بقي المهر مُثْبتًا لها في المحكمة الشرعية، وبعد مرور ما يقارب ٢٠ سنة، وبعد احتدام الخلافات بينهما التي قد تودي بهما إلى الانفصال لم تعد تريد مسامحته بالمهر.. بل تريده كاملًا وتعتبره من حقِّها.. والسؤال: هل لها أن تتراجع عن مسامحته؟

الجواب، وبالله تعالى التوفيق:

طالما أنها أسقطت حقَّها فلا يَحِلُّ لها المطالبة به. والله تعالى أعلم.

اترك ردًا

رجاء أدخل الأرقام الظاهرة للتأكد من أنك لست روبوت *