لدي ملابس قديمة “محتشمة” ولكن ليست شرعية، هل عليَّ إثم إذا ما تبرَّعت بها لجمعية خيرية ثم أخذَتْها إحداهن وارتدَتْها أمام الأجانب؟

الفتوى رقم: 1636 السؤال: لدي ملابس قديمة لا زالت بحالة جيدة. هي ملابس “محتشمة” ولكن ليست شرعية أعني أنها ليست ملابس فاضحة – والعياذ بالله – ولكنها ليست بالجلباب الفضفاض الشرعي، هل عليَّ إثم إذا ما تبرَّعت بها لجمعية خيرية ثم أخذَتْها إحداهن وارتدَتْها أمام الأجانب؟

الجواب، وبالله تعالى التوفيق:

لا حرج في إعطاء هذه الألبسة للجمعية الخيرية، وأنت غير مسؤولة عن أفعال غيرك؛ لأن هذه الألبسة يمكن لبسها في البيت أو أمام المحارم، ويمكن أن تُلبس خارج البيت فالإثم على من ترتدي تلك الألبسة بطريقة غير شرعية. بخلاف اللباس الذي صُمِّمَ لاستعمال غير شرعي.

والله تعالى أعلم.

اترك ردًا

رجاء أدخل الأرقام الظاهرة للتأكد من أنك لست روبوت *