ما الحكم الشرعي لقرض الإسكان، هل هو جائز أم لا؟

الفتوى رقم: 1538 السؤال: ما الحكم الشرعي لقرض الإسكان، هل هو جائز أم لا؟ مع رجاء توضيح السبب إذا كانت الإجابة لا؟

الجواب، وبالله تعالى التوفيق:

بالنسبة للاقتراض من البنوك الربوية أو بنك الإسكان -إذا كان بالربا- لشراء مسكن أو غير ذلك كـ سيارة…. فلا يجوز؛ لقول الله تعالى: (وَأَحَلَّ اللَّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا) [سورة البقرة الآية: 275]. وللأحاديث النبوية الواردة في حرمة الربا. منها: ما رواه ابن أبي شيبة في مصنَّفه عن ابن سيرين قال: أقرض رجل رجلًا خمسمائة درهم واشترط عليه ظَهْرِ فرسه، فقال ابن مسعود رضي الله عنه: ما أصاب من ظَهْرِ فرسه فهو ربًا. وقد نقل الفقيه ابن المنذر -رحمه الله تعالى- إجماع العلماء على ذلك – فقال: “أجمعوا على أنَّ المسلف إذا اشترط على المستسلف زيادة أو هدية فأسلف على ذلك – أنَّ أخذ الزيادة على ذلك ربا”. انتهى.

والله تعالى أعلم

اترك ردًا

رجاء أدخل الأرقام الظاهرة للتأكد من أنك لست روبوت *