هل يجوز كتابة بعض الآيات ووضعها كطَوْق في الرقبة حجابًا؟

الفتوى رقم: 1366 السؤال: هل يجوز كتابة بعض الآيات ووضعها كطَوْق في الرقبة حجابًا؟

الجواب، وبالله تعالى التوفيق:

لا شك في أن القرآن الكريم شفاء للأرواح والأبدان، قال تعالى: (وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ…) [سورة الإسراء الآية: 82]، و أن التزام المسلم أو المسلمة بالأذكار والأدعية الواردة عن النبيِّ ﷺ، وقراءة آيات الرقية الشرعية فيها حفظ للمسلم بإذن الله تعالى.

أماوضع قلادة، أو ما يسمَّى الحجاب ـما يكتب في ورق ثم يوضع في خرقة من قماش أو قطعة من جلد ثم يعلَّق- ويكون مكتوبًا فيه آية من القرآن الكريم والأذكار والأدعية الثابتة عن رسول الله ﷺ، فهذا داخل فيما يُعرف في كتب أهل العلم بالتميمة، والتميمة إذا كانت من القرآن الكريم، فقد اختلف أهل العلم في جواز تعليقها؛ فمن العلماء من يقول: إذا كان من القرآن الكريم فلا بأس به مع وجوب اعتقاد أن النافع والضارَّ هو الله تعالى؛ لعموم قول الله تعالى: (وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ) [سورة الإسراء الآية:82] وهذا عامّ. ومن العلماء من يقول: إنه لا يجوز، لعموم النهي عن التمائم. ولا شك في أن الاحتياط ألَّا يلبسه الإنسان، لكن إذا لبسه لا يأثم ولا نقول: إنه حرام إلا إذا كان فيه طلاسم أو كلمات أو حروف غير مفهومة أو مما يخالف هَدْيَ رسول الله ﷺ فلا شك في حرمته بإجماع علماء المسلمين.

والله تعالى أعلم.

اترك ردًا

رجاء أدخل الأرقام الظاهرة للتأكد من أنك لست روبوت *