حكم خدمة من شركة اتصالات خلويَّة للمشترك: الاستدانة رصيد دولارين ويردُّهما دولارين و88 سنتًا

الفتوى رقم: 1269 السؤال: طرحَتْ شركة اتصالات خلويَّة للمشتركين خدمة، وهي أنه عند حاجة المشترك لاتصال ولا يوجد معه رصيد فإنه يمكنه الاستدانه من الشركة دولارين ويردُّهما دولارين و88 سنتًا عند توافرهم في رصيده، فهل هذا جائز؟

الجواب، وبالله تعالى التوفيق:

هذه المعاملة فيها تفصيل، ولكلٍّ حكمه؛ فإذا كان هذا العقد هو عبارة عن بيع وحدات -أي مدة المحادثة- الذي سعره في الأصل 2 دولار بـ 2.88، ويكون الدفع بعد مدة -عند تشريج الخط-، فهذا لا إشكال فيه؛ لأن العقد تم على سعر ثابت لا يتغير ولم تحصل الزيادة بعد العقد. وأما إذا كان العقد هو عبارة عن إقراض 2 دولار على أن يتم اقتطاعهما من التشريج في المستقبل بـ 2.88 فهو ربا لا يَحِلُّ. وبعد سؤالنا لمن يعمل بهذا المجال أفادنا بأن المقصود هو النوع الأول.

بناء عليه: فلا يوجد مانع شرعي لجوازه.

والله تعالى أعلم.

اترك ردًا

رجاء أدخل الأرقام الظاهرة للتأكد من أنك لست روبوت *