قلت لزوجتي: إن خرجتِ من البيت عند جيراننا فأنت طالق، ماذا يترتب عليَّ؟

الفتوى رقم: 1225 السؤال: قلت لزوجتي: إن خرجتِ من البيت عند جيراننا فأنت طالق، ماذا يترتب عليَّ، وهل وقع الطلاق؟

الجواب، وبالله تعالى التوفيق:

هذا اسمه طلاق معلَّق، فإذا ذهبَتْ إلى هؤلاء الجيران بدون إذنك، ومع تذكُّرها وعلمها بتعليق الطلاق على ذلك، فقد وقع الطلاق بلا خلاف عند فقهاء المذاهب الأربعة، وإلا لم يقع.

فإذا وقع ولم تمض مدة العدَّة الشرعية كان طلاقًا رجعيًّا، ويمكنك أن تعيدها إلى عصمتك بقولك لها: “أرجعتك إلى ذمتي وعصمة نكاحي”، ولا يُشترط منها القبول، بل بمجرد قولك لها ذلك، عادت إليك وتعود زوجتك.

والله تعالى أعلم.

اترك ردًا

رجاء أدخل الأرقام الظاهرة للتأكد من أنك لست روبوت *