ما معنى كلمة حنيفًا، وما معنى عقيدة وأمَّة؟

الفتوى رقم: 1193 السؤال: ما معنى كلمة حنيفًا، وما معنى عقيدة وأمَّة؟

الجواب، وبالله تعالى التوفيق:

لقد ورد ذكر حنيفًا في القرآن الكريم في أكثر من موضع، منها: قول الله تعالى: (وَقَالُوا كُونُوا هُودًا أَوْ نَصَارَى تَهْتَدُوا قُلْ بَلْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ) [سورة البقرة آية: 135]. وقال عزَّ وجلَّ: (قُلْ صَدَقَ اللَّهُ فَاتَّبِعُوا مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ) [سورة آل عمران: الآية 95]. (وَمَنْ أَحْسَنُ دِينًا مِمَّنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لِلَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ وَاتَّبَعَ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَاتَّخَذَ اللَّهُ إِبْرَاهِيمَ خَلِيلًا) [سورة النساء آية: 125]. ويقول جلَّ شأنُه: (فَلَمَّا رَأَى الشَّمْسَ بَازِغَةً قَالَ هَذَا رَبِّي هَذَا أَكْبَرُ فَلَمَّا أَفَلَتْ قَالَ يَا قَوْمِ إِنِّي بَرِيءٌ مِمَّا تُشْرِكُونَ. إِنِّي وَجَّهْتُ وَجْهِيَ لِلَّذِي فَطَرَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ حَنِيفًا وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ) [سورة الأنعام الآيتان: 78-79]. ومنها أيضًا قوله تعالى: (قُلْ إِنَّنِي هَدَانِي رَبِّي إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ دِينًا قِيَمًا مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ. قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ. لَا شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ) [سورة الأنعام الآيتان: 161-163].

قال الإمام القرطبي رحمه الله في كتابه “الجامع لأحكام القرآن” (1/358): “(حَنِيفًا) مائلًا عن الأديان المكروهة إلى الحق دين إبراهيم -وهو الإسلام-؛.. وسُمِّيَ إبراهيم حنيفًا لأنه حَنِف إلى دين الله، وهو الإسلام. والحَنَف: المـيْل؛ ومنه رِجْلٌ حَنْفاء، ورَجُل أَحنف، وهو الذي تميل قدماه كل واحدة منهما إلى أختها بأصابعها.
قالت أمّ الأَحْنَف:
واللَّهِ لولا حَنَفٌ بِرجْلِه.. ما كان في فِتيانكم مِن مِثلِه
وقال الشاعر:
إذا حوّل الظِّلَّ العَشِيُّ رأيتَه * حَنِيفًا وفي قَرْن الضحى يَتنصّرُ
أي: الحِرْباء تستقبل القِبْلة بالعشيّ، والمَشْرِقَ بالغداة، وهو قِبلة النصارى.
وقال قوم: الحَنَف: الاستقامة؛ فسُمّيَ دين إبراهيم حنيفًا لاستقامته” انتهى.

العقيدة

وأما معنى العقيدة؛ فالعقيدة هي ما ينعقد عليه القلب وما يَدِينُ به ويعتقده، ولذلك سمِّي ما يَدِينُ به المسلم عقيدة إسلامية، وأصبح هذا المسمَّى عَلَمًا على عِلم العقيدة الإسلامية، والتي يجب على كلِّ مسلم أن يتعلَّمه، ولا يجوز الجهل به.

الأمّة

وأما كلمة الأُمَّة فمصطلح قرآنيٌّ ونبويٌّ؛ فالمسلمون أُمَّةٌ بمعنى أن الذي يجمعها هو الإسلام رغم اختلاف اللون واللغة والبلد والعشيرة والنسب.. وقد قال الله تعالى في كتابه الكريم: (وَكَذَٰلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطًا لِّتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ..) [سورة البقرة الآية: 143]، وقال الله تعالى: (كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ..) [سورة آل عمران110]. وغيرها من الآيات.

والله تعالى أعلم.

اترك ردًا

رجاء أدخل الأرقام الظاهرة للتأكد من أنك لست روبوت *