وجد مالًا في الشارع، فكيف يتصرف؟

الفتوى رقم: 1075 السؤال: ما هو الحكم الشرعيُّ لرجل وجد مالًا في الشارع، فكيف يتصرف؟

الجواب، وبالله تعالى التوفيق:

فهذه تعتبر لُقَطَة وتأخذ حكمها، واللُّقَطَة إذا كانت ذات قيمة فإنها تُعرَّف سنة، ثم بعد ذلك يفعل بها الملتقِط ما شاء.

روى الشيخان، والترمذي، وأبو داود، وابن ماجه، ومالك، وأحمد، من حديث زيد بن خالد الجهني، واللفظ لمسلم قال: “سئل رسولُ الله ﷺ عن اللُّقَطَة الذهب أو الوَرِق؟ فقال: اعرف وِكاءَها وعِفَاصَها – أي: اعرف خيطها الذي يُربط به وعاؤها، كما تعرف وعاءها وحِرْزَها الذي وُضعت فيه-، ثم عَرِّفها سنة، فإن لم تعرف فاستَنْفِقْها، ولتكن وديعةً عندك، فإن جاء طالبها يومًا من الدهر فأدِّها إليه”. ثم إن على من التقط لقطة أن لا يذكر جنسها أو نوعها، بل يكتفي بقول: يا من ضاع له شيء، ونحو ذلك.

بناء على ما ذُكر، فإن عليك أن تعرِّف هذه اللُّقطة التي التقطتها إلى أن تنقضيَ سنة كاملة، ثم بعد ذلك تفعل بها ما تشاء، كما ورد في الحديث الشريف الذي تقدم. ويمكنك في تعريفها أن تكتب عبارة وتُلصقها في مكان قريب من الموضع الذي التقطت فيه المبلغ.

والله تعالى أعلم.

اترك ردًا

رجاء أدخل الأرقام الظاهرة للتأكد من أنك لست روبوت *