هل يجوز للكفيل في عقد القرض الحسن أن يكون شاهدًا؟

الفتوى رقم: 1056 السؤال: هل يجوز للكفيل في عقد القرض الحسن أن يكون شاهدًا؟

الجواب، وبالله تعالى بالتوفيق:

لا حرج في أن يكون الكفيل شاهدًا؛ فالشهادة في الأصل على العقود المالية مستحبة غير واجبة، وهي لا تُشترط لصحة العقد، إنما هي من باب التوثيق لضمان الحقوق فقط، قال الله تعالى: (فَإِنْ أَمِنَ بَعْضُكُمْ بَعْضًا فَلْيُؤَدِّ الَّذِي اؤْتُمِنَ أَمَانَتَهُ وَلْيَتَّقِ اللَّهَ رَبَّهُ). [سورة البقرة آية: 283].

قال العلامة أبو بكر بن العربي المالكي رحمه الله في كتابه: “أحكام القرآن” عند تفسيره لآية الدَّيْن: “ولا خلاف بين فقهاء الأمصار أن الأمر بالكتابة والإشهاد والرهن المذكور جميعه في هذه الآية ندب وإرشاد لنا إلى ما لنا فيه الحفظ والصلاح والاحتياط للدِّين والدنيا، وأن شيئًا منه غير واجب.” اهـ.

والله تعالى أعلم.

اترك ردًا

رجاء أدخل الأرقام الظاهرة للتأكد من أنك لست روبوت *