حكم صلاة الجنازة على المجنون، هل يغسَّل و يكفَّن و يدفن في مقابر المسلمين؟

الفتوى رقم: 926 السؤال: ما حكم صلاة الجنازة على المجنون، هل يغسَّل و يكفَّن و يدفن في مقابر المسلمين؟

الجواب، وبالله تعالى التوفيق:

أخي السائل: إن المجنون المسلم إذا مات، يغسَّل ويكفَّن ويصلَّى عليه ويُدفن ويُصنع به ما يصنع بغير المجنون المسلم، وهذا لا خلاف فيه عند فقهاء المذاهب الأربعة.

أما بالنسبة للدعاء له بالمغفرة كما في المسلم البالغ العاقل، فهذا مقيِّدٌ جوازُه بما لو كان جنونُه بعد البلوغ، فإن كان جنونُه قبل البلوغ واستمرَّ جنونُه إلى وفاته فندعوا له بأن يجعله الله ذُخرًا لوالديه، وفَرَطًا، وأجرًا، وشفيعًا مُجابًا، اللهم ثقل به موازينهما….

والله تعالى أعلم.

اترك ردًا

رجاء أدخل الأرقام الظاهرة للتأكد من أنك لست روبوت *