هل نُهدي القراءة للميت قبل البدء بالختمة، أم بعد الانتهاء منها؟

الفتوى رقم: 918 السؤال: هل نُهدي القراءة للميت قبل البدء، أم بعد الانتهاء؟

الجواب، وبالله تعالى التوفيق:

فإنّ إهداء ثواب قراءة القرآن الكريم إلى الميت المسلم مُختلَف فيه بين أهل العلم، والراجح أن ثواب قراءة القرآن يصل إلى الميت المسلم.

والأفضل أن يدعوَ بعد الفراغ من الختمة أو قراءة سور من القرآن الكريم، فيقول: اللَّهم إنا نهدي ثواب ما قرأناه من القرآن الكريم إلى روح فلان ابن فلان فتقَّبلْه منا. والله تعالى أعلم.

اترك ردًا

رجاء أدخل الأرقام الظاهرة للتأكد من أنك لست روبوت *